logo
الأرشيف السوري
logoالأرشيف السوري

التحقيقات

غارات جوية تقتل نازحين داخليًا أثناء هروبهم من معرّة النعمان

November 6, 2020

تحقيق يتناول غارة جوية أصابت جرّارًا وشاحنة كانا يتجهان شمالًا مغادرَين معرّة النعمان أواخر 2019

اطبع المقال

ملخّص الحادثة

  • مكان الهجوم: إدلب: معرّة النعمان
  • موقع التأثير: شاحنة وجرّار زراعي كانا يتجهان شمالًا على طريق حلب دمشق الدولي خارج معرّة النعمان.
  • التاريخ: 22 ديسمبر 2019
  • التوقيت: نحو الساعة 12:30
  • نوع الهجوم: غارة جويّة
  • الذخائر المحدّدة: غير معروف
  • القتلى: 3 مدنيين
  • الجرحى: جريح واحد
  • المسؤول المحتمل: القوات الجوية السورية أو الروسية.

مقدّمة

يشرح هذا القسم بإيجاز محور التحقيق ومنهجية الأرشيف السوري

في 22 ديسمبر/ كانون الأول 2019، أبلغ صحفيون مواطنون ووكالات أنباء عن مقتل 2 إلى 4 مدنيين في غارة جويّة أصابت جرّاراً وشاحنة محليّة الصنع (حلفاوية) كانا يغادران معرّة النعمان على أوتستراد دمشق-حلب الدولي. صُوّرت هذه الغارة في مقطع فيديو، نُشر في الأصل من قبل وكالة أخبار ANNA، وأظهر عددًا من الغارات الجوية السورية والروسية على جنوب إدلب.

أجرى الأرشيف السوري تحقيقًا في الحادثة باحثًا في توقيتها، مكان وكيفية وقوعها بدقّة.

المنهجية

أجرى الأرشيف السوريّ تحقيقًا حول الحادثة، اعتمادًا على خطوتين:

  1. حفظ، تحليل والتحقق من 48 مقطع فيديو وصورة رُفعت على شبكات التواصل الاجتماعي يُدّعى أنها توثّق الحادثة؛
  2. تحليل صور الأقمار الصناعية التي تُظهر موقع التأثير عقب الحادثة، إضافة لبيانات رصد الطيران التي تتناول الطائرات المُحلّقة فوق البلدة في التوقيت المزعوم للضربة.

وكان هذا التحقيق خلاصة مراحل متعددة من التحليل للمصادر المتاحة. زوّدت المصادر، المتكاملة فيما بينها، الفريق بمعلومات مرتبطة بتاريخ الهجوم، توقيته، موقعه، الإصابات والأضرار الناجمة عنه.

عبر فحص جميع المعلومات المتاحة حول الهجوم، طوّر فريق التحقيقات فهمًا للحادثة وللمسؤولين المحتملين.

للاطلاع على المزيد حول منهجية البحث في الأرشيف السوري، يرجى زيارة موقعنا

حول

يفصّل هذا القسم موقع معرّة النعمان الجغرافي وآخر الغارات الجوية عليها

image15 صورة أقمار صناعية من غوغل إيرث برو لمعرّة النعمان والبلدات المحيطة بها.

تقع معرّة النعمان على بعد 30 كم جنوب مدينة إدلب في محافظة إدلب. أصبحت البلدة هدفًا للغارات الجوية على نحو متزايد أواخر عام 2019، الأمر الذي تسبّب بمقتل مدنيين وتدمير بنى تحتيّة حيويّة. بدأ المدنيّون بالنزوح شمالًا خارج معرّة النعمانمع تصاعد وتيرة القصف. أصابت غارات جويّة، يُزعم أنها من طائرات حربية سورية أو روسية، بشكل متكرّر سيارات مدنيين يغادرون البلدة. يركّز هذا التحقيق على إحدى تلك الغارات في 22 ديسمبر 2019.

ماذا حدث (ومتى)؟

يحقّق هذا القسم في غارة جوية على مدنيين أثناء مغادرتهم معرّة النعمان، كما تحقّق الأرشيف السوري من مقاطع فيديو وصور نُشرت على الإنترنت وزُعم أنها تظهر آثار الغارة.

image19 لقطة من مقطع فيديو نشرته قناة أورينت نيوز للحادثة يظهر أجزاء من المركبتين اللتين دمّرتهما الغارة الجوية.

أظهرت منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، محفوظة ومفهرسة من قبل الأرشيف السوري، أوائل البلاغات عن غارة جويّة على الطريق الخارج من معرّة النعمان بعد الساعة 12:30 ظهرَا، وهو التوقيت المزعوم للحادثة. بدايةً، في الساعة 12:58، أبلغت وكالة خطوة للأنباء عن غارة جوية، زُعم أنها من قبل النظام السوري، على سيارات مغادرة للبلدة. في الساعات التالية للحادثة أبلغت منشورات على تويتر و فيسبوك عن غارة جوية أصابت وقتلت مدنيين على الأوتستراد قرب معرة النعمان. كما حمّلت العديد من المنشورات مسؤولية الغارة الجوية للحكومة الروسية.

صور نشرها موقع زمان الوصل لموقع التأثير بما في ذلك الجرّار المحطّم جراء الضربة.

بعد مضي أكثر من ساعة على وقوع الحادثة، نشر حساب زمان الوصل مقطع فيديو يصوّر آثار الغارة الجوية. ويظهر المقطع جرّارًا وشاحنة مدمّرين، إضافة إلى عناصر الدفاع المدني في الخلفية أثناء محاولاتهم انتشال الضحايا جراء الانفجار. ادّعى حساب زمان الوصل مسؤولية القوات الجوية الروسية عن الحادثة.

image6

تتطابق اللقطات التي نشرها زمان الوصل مع تقرير أورينت نيوز المصوّر والذي أظهر وصول أوائل المستجيبين لموقع الحادثة. إضافة إلى ذلك؛ نشر حساب على فيسبوك مقطع فيديو آخر يظهر الدخان، حُطام المركبتين والأنقاض المتناثرة نتيجة للضربة. كما نشرت كل من وكالة فرانس بريس و سمارت نيوز صورًا ومقاطع فيديو توثّق أعقاب الغارة الجوية. حيث أظهر أحد مقاطع الفيديو التي نشرتها سمارت نيوز الحفرة الناجمة عن الغارة الجوية في منتصف الأوتستراد.

لقطات من مقاطع فيديو التقطتها سمارت نيوز ويظهر فيها موقع التأثير إضافة إلى الحفرة الناجمة عن الغارة الجوية.

لاحقًا، عقب الحادثة، نشرت العديد من المصادر الإخبارية، بما فيها وكالة خطوة الإخبارية، نداء سوريا، زمان الوصل، تلفزيون سوريا و الحدث أنباءً ذكرت فيها استهداف جرّار زراعي وشاحنة تقلّان مدنيين. إضافة إلى ذلك، أبلغت جريدة عنب بلدي عن الحادثة مع ادّعاء تنفيذ الغارة الجوية من الطيران الحربي الروسي. علاوة على ذلك؛ ألقت مقاطع فيديو نشرتها أورينت نيوز وبلدي نيوز باللوم على القوات الجوية الروسية والسورية، بالترتيب. كما أظهرت اللقطات أعقاب الضربة مؤكّدة تحطّم شاحنة وجرّار زراعيّ في الانفجار الذي قتل مدنيين كانوا داخل المركبات أو أعلاها.

صور أقمار صناعية قبل الحادثة وبعدها تظهر الحفرة الناجمة عن الضربة وموقع المركبتين المدمّرتين نتيجة للغارة الجوية في 22 ديسمبر 2019.

في 27 ديسمبر, نشرت وكالة ANNA للأنباء، والتي يُزعم أن قناتها أُزيلت لاحقًا من قبل يوتيوب، مقطع فيديو يوثّق الغارات الجوية التي نفّذتها القوات الجوية الروسية والسورية على محافظة إدلب. أظهرت لقطة ضمن مقطع الفيديو لحظة تنفيذ الغارة الجوية في 22 ديسمبر على مدنيين يغادرون معرّة النعمان، بمزيدٍ من التعزيز لوقوع الحادثة.

لقطات مأخوذة من مقطع فيديو وكالة ANNA للأنباء المُعاد نشره ويظهر ما يُزعم أنه غارات جوية روسية وسورية على مواقع في محافظة إدلب. تتطابق المعالم البارزة الظاهرة في مقطع الفيديو صور الأقمار الصناعية المأخوذة من غوغل إيرث برو لموقع الحادثة

تحديد الموقع الجغرافي

استعان الأرشيف السوري بالمعالم البارزة الظاهرة في العديد من مقاطع الفيديو المنشورة عبر الإنترنت والتي يُزعم أنها توثّق الحادثة للتثبّت من وقوع الضربة قرب معرة النعمان. قورنت الأبنية، الطرقات والجسور في الموقع المزعوم للضربة وحوله مع صور الأقمار الصناعية للتحقّق من موقع الحادثة ومقاطع الفيديو التي أظهرت أعقابها. خلُص الأرشيف السوري، باستخدام تقنيات تحديد الموقع الجغرافي، إلى أن الحادثة المصوّرة في مقاطع الفيديو قد وقعت بالفعل على الأوتستراد شمال معرّة النعمان.

image5 تحديد الموقع الجغرافي للحادثة من قبل فريق التحقيقات بمقارنة لقطات مأخوذة من مقطع فيديو مُلتقط من قبل أورينت نيوز مع صور أقمار صناعية من غوغل إيرث.

تحديد توقيت الهجوم

استعان الأرشيف السوري بالمنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، بيانات رصد الطيران، والظلال الظاهرة في مقاطع الفيديو التي صوّرت عقب الهجوم للتثبّت من الوقت المزعوم للحادثة. بدأت المنشورات، المُشار إليها أعلاه، والتي تُبلغ عن غارة جوية على البلدة بالظهور على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الساعة 12:30، وهو التوقيت المُبلغ عنه للحادثة. كما تتطابق الظلال الظاهرة في مقاطع الفيديو والمُلتقطة عقب الغارة الجوية مباشرة مع الموقع المُحدّد للشمس نحو الساعة 12:30، ما يؤكّد مجدّدًا على توقيت الغارة الجوية. علاوة على ذلك؛ أشارت بيانات رصد الطيران، الواردة لاحقًا في هذا التقرير، إلى رصد عدد من الطائرات التي كانت تحوم دائريًا فوق معرّة النعمان نحو الساعة 12:30، بمزيد من التعزيز للتوقيت المُبلغ عنه للحادثة. من خلال هذه المصادر، يؤكّد الأرشيف السوري أن الغارة الجوية وقعت على الأرجح نحو الساعة 12:30 ظهيرة 22 ديسمبر 2019.

لقطة من مقطع فيديو التقطته وكالة سمارت للأنباء، حيث تتطابق الظلال الظاهرة فيه مع موقع الشمس حوالي الساعة 12:30 والمحدّد باستخدام أداة SunCalc.

قتلى الغارة الجوية

يحقّق هذا القسم في عدد المدنيين الذين قُتلوا وأصيبوا في الضربة. خلُص الأرشيف السوري إلى هذه الأرقام من خلال الإثباتات المشتركة عبر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي.

أبلغ عدد من المصادر، من بينها عنب بلدي، سمارت نيوز و تلفزيون سوريا عن مقتل 2 إلى 4 مدنيين جراء الضربة، إلّا أن معظم المصادر، ومن بينها وكالة خطوة للأنباء، زمان الوصل، أورينت نيوز و بلدي نيوز، أبلغت عن مقتل 3 نازحين مدنيين من عائلة واحدة وإصابة مدنيّ آخر في الغارة الجوية. ذُكرت أسماء القتلى في منشور من قبل صفحة تقانة اليوم على فيسبوك.

image16 صورة لمنشور صفحة تقانة اليوم على يوتيوب والذي أُدرجت فيه أسماء ضحايا الحادثة.

الاسمالعمر
(الأب) صبحي شرف الدين67
(الابن) أحمد شرف الدين31
(الابن) محمد شرف الدين36

قُتل أفراد العائلة، وفقًا للشبكة السورية لحقوق الإنسان، أثناء محاولتهم الهروب من الغارات الجوية المتتالية على معرّة النعمان والخروج منها باتجاه الشمال. كما ادّعت المنظمة أن القوات الجوية الروسية هي المسؤولة عن الحادثة.

لقطة من تقرير مصور نشرته قناة أورينت نيوز في 20 ديسمبر، ويظهر هروب المدنيين من البلدة باتجاه الشمال على أوتستراد حلب- دمشق الدولي. يمكن رؤية السيارات تعبر مكان وقوع الغارة في 22 ديسمبر.

في 20 ديسمبر؛ نشرت قناة أورينت نيوز على يوتيوب تقريرًا مصوّرًا يوثّق نزوح المدنيين من معرّة النعمان، وفيه يظهر موقع حادثة 22 ديسمبر خلال خروج السيارات من البلدة باتجاه الشمال، بمزيد من التعزيز للتقارير التي أشارت إلى أن أفراد العائلة الذين قُتلوا في الضربة كانوا، كغيرهم من المدنيين، يلوذون بالفرار من معرة النعمان.

تحليل بيانات الطيران

يحلّل هذا القسم بدقّة بيانات رصد الطيران متناولًا الطائرات التي كانت تحلق فوق معرة النعمان وحولها قبل وقوع الحادثة وأثناءها وبعدها.

بغرض إضافة طبقة أخرى من التحقق؛ قارن الأرشيف السوريّ النتائج المستخلصة من الوسائط مفتوحة المصدر أعلاه مع الصور ومقاطع الفيديو المُلتقطة من قبل فريق التحقيقات وبيانات رصد الطيران من قبل منظمة مراقبة، والتي توثّق رصد طائرات حربية من قبل شركاء مراقبين في جميع أنحاء سوريا. يجمع هؤلاء المراقبون بيانات حول الطائرات، مثل نوع الطائرة واتجاه تحليقها. على الرغم من احتمال وقوع أخطاء في تحديد هويّة الطائرات في بيانات الرحلات الجوية؛ إلا أن معلومات إضافية كإفادات الشهود ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تعزّز طراز الطائرة المحدّدة ومسارها. استلزمت هذه العملية رصد بيانات الطيران قبل الضربة، أثناءها وبعدها مباشرة، نحو الساعة 12:30 ، بمحيط معرّة النعمان وتحليلها بدقة.

تتضارب المعلومات المنشورة في التقارير عبر الإنترنت في تحميل مسؤولية الهجوم للطيران الحربي السوري والروسي. في بيانات رصد الطيران؛ حدّد الأرشيف السوري 4 طائرات مختلفة، سورية وروسية، قد تكون ضالعة في تنفيذ الغارة الجوية.

ياك 130

خريطة متحركة توضح موقع طائرة ياك 130 قبل الغارة الجوية وبعدها. تشير علامة “X” إلى موقع الغارة الجوية.

في الساعة 12:21 ظهرًا، رُصدت طائرة ياك 130، المستخدمة من قبل القوات الجوية السورية والروسية، تُقلع من مطار حماة العسكري (60 كم جنوب معرّة النعمان). بعد ذلك بقليل، رُصدت ياك 130 في الساعة 12:26 تحلّق شمالًا فوق حيش (11 كم جنوب معرة النعمان). في الساعة 12:31، شوهدت طائرة ياك 130 تحلّق بشكل دائري فوق خان السبل (13 كم شمال معرّة النعمان). وأخيرًا في التوقيت المقدّر للهجوم، 12:33، رُصدت طائرة ياك 139 تحوم بشكل دائري فوق معرّة النعمان.

وكانت تحقيقات سابقة قد خلُصت إلى أن تحليق الطيران الحربيّ الدائري فوق موقعٍ ما يُشير عادةً إلى محاولة الاستحواذ على الهدف و/أو التحضير لهجوم وشيك.

سوخوي 22

خريطة متحركة توضح موقع طائرة سوخوي 22 قبل الغارة الجوية وبعدها. تشير علامة “X” إلى موقع الغارة الجوية.

في الساعة 12:21؛ رُصدت طائرة سوخوي 22، المُستخدمة في المقام الأول من قبل القوات الجوية السورية، تُقلع من مطار الشعيرات (130 كم جنوب معرّة النعمان). كما رُصدت طائرات سوخوي 22 تحوم بشكل دائريّ فوق خان السُبل (13 كم شمال معرّة النعمان) في الساعة 12:32 و 12:35. وأخيرًا، رُصدت طائرة سوخوي 22 تحوم دائريًا فوق معرّة النعمان في توقيت وقوع الغارة الجوية، نحو الساعة 12:33.

مروحية Mi-8

خريطة متحركة توضح موقع مروحية Mi-8 قبل الغارة الجوية وبعدها. تشير علامة “X” إلى موقع الغارة الجوية.

في الساعة 12:18؛ رُصدت مروحية Mi-8، المُستخدمة في المقام الأول من قبل القوات الجوية السورية، تُقلع نحو الشمال الشرقي من مطار أسطامو (70 كم جنوب غرب معرّة النعمان) في محافظة اللاذقية. كما رُصدت مروحية Mi-8 تحلّق فوق التح (12 كم جنوب معرّة النعمان) باتجاه الشمال الشرقي في الساعة 12:29. وأخيرًا، في الساعة 12:31 و 12:32، نحو توقيت وقوع الغارة الجوية، رُصدت مروحية Mi-8 تحوم دائريًا فوق معرّة النعمان.

طائرة حربية روسية

خريطة متحركة توضح موقع الطائرة الحربية الروسية قبل الغارة الجوية وبعدها. تشير علامة “X” إلى موقع الغارة الجوية.

رُصدت طائرة حربية روسية تُقلع نحو الجنوب الشرقي من مطار حميميم العسكري في الساعة 12:19. لاحقًا، في الساعة 12:28 و 12:29، حوالي التوقيت المقدّر لوقوع الحادثة، رُصدت طائرة حربية روسية تحلّق دائريًا فوق معرّة النعمان.

إن التحليق الدائري لطائرات ياك 130، سوخوي 22، مروحية Mi-8 والطائرة الروسية فوق معرّة النعمان وحولها يعزّز التوقيت المقدّر للحادثة كما أُبلغ عنه من قبل المصادر المفتوحة.

لا تتوافر معلومات تشير إلى ضلوع إحدى الطائرات المرصودة مباشرة في الهجوم المُفصّل أعلاه. على الرغم من ذلك، فإن تواجد طائرات ياك 130، سوخوي 22، مروحية Mi-8 والطائرة الروسية فوق معرّة النعمان والبلدات المجاورة لها في حدود التوقيت المُبلغ عنه للضربة يشير إلى أن القوات الجوية الروسية أو السورية يُحتمل أن تكون مسؤولة عن تنفيذ غارة جويّة على مدنيين أثناء نزوحهم من معرّة النعمان.

خاتمة

أظهرت المعلومات المذكورة أعلاه أنه نحو الساعة 12:30 من يوم 22 ديسمبر 2019، أصابت غارة جويّة شاحنة محليّة الصنع وجرّارًا زراعيًأ أثناء مغادرة معرّة النعمان باتجاه الشمال على أوتستراد حلب-دمشق الدولي، متسبّبة في مقتل 3 مدنيين وإصابة مدنيّ آخر. على الرغم من عدم قدرة الأرشيف السوري على تحديد الجهة المسؤولة عن هذه الضربة بشكل قاطع؛ إلا أن بيانات رصد الطيران والمعلومات مفتوحة المصدر تشير إلى الحكومة السورية أو الروسية كمسؤول محتمل عن هذه الحادثة.

الأرشيف السوري هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع السوري. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا. يمكنكم دعمنا عبر صفحة باتريون الخاصة بالمشروع.

تبرّع
حولتواصل معناالصحافةالشؤون القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السودانيالأرشيف اليمني