logo
الأرشيف السوري
logoالأرشيف السوري

التحقيقات

قذائف صاروخية تخرج مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان عن الخدمة

April 28, 2021

تحقيق يتناول القصف على مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان

اطبع المقال

ملخّص الحادثة

  • مكان الحادثة: إدلب: معرّة النعمان
  • موقع التأثير: مركز الرعاية الصحية في معرة النعمان
  • التاريخ: 3 أكتوبر 2019
  • التوقيت: نحو الساعة 12:20 ظهرًا
  • القتلى والمصابون: قتيل و6 مصابين
  • نوع الحادثة: قذائف مدفعية
  • الذخائر المستخدمة: غير متوفّر
  • المسؤول المحتمل: يُحتمل أن تكون الفرقة 25 مهام خاصة على تل النمر في خان شيخون مسؤولة عن الحادثة

مقدّمة

توفيت السيدة شعاع خديجة بعد عشرة أيام من إصابتها خلال القصف الذي تعرض له مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان. كانت شعاع في العيادة السنية تتلقى العلاج عند استهداف المركز، وأصيبت بشظايا في الصدر والبطن، نُقلت المصابة إلى مكان آمن ريثما تصل سيارات الإسعاف، استغرق الوقت نحو خمس عشرة دقيقة قبل نقلها إلى مشفى باب الهوى، لكن النزف الحاد الذي تعرضت له إثر إصابتها بالشظايا تسبب بوفاتها.

المنهجيّة

أجرى الأرشيف السوريّ تحقيقًا حول الحادثة، اعتمادًا على ثلاث خطوات:

  1. جمع إفادات 3 شهود عيان أو أشخاص شهدوا اللحظات التالية للقصف مباشرةً والتقطوا صورًا ومقاطع فيديو لموقع التأثير بعد الضربة؛
  2. حفظ، تحليل، والتحقق من 42 مقطع فيديو وصورة للمشفى التُقطت بعد الحادثة من قبل فريق الأرشيف السوري؛
  3. حفظ، تحليل والتحقق من 25 مقطع فيديو وصورة رُفعت على شبكات التواصل الاجتماعي يُدّعى أنها توثّق الحادثة؛
  4. تحليل صور الأقمار الصناعية التي تُظهر موقع التأثير عقب الحادثة.

وكان هذا التحقيق خلاصة مراحل متعددة من التحليل للمصادر المتاحة. زوّدت المصادر، المتكاملة فيما بينها، الفريق بمعلومات مرتبطة بتاريخ الهجوم، توقيته، موقعه، الإصابات والأضرار الناجمة عنه.

عبر فحص جميع المعلومات المتاحة حول الهجوم، طوّر فريق التحقيقات فهمًا للحادثة وللمسؤولين المحتملين.

للاطلاع على المزيد حول منهجية البحث في الأرشيف السوري، يرجى زيارة موقعنا

حول مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان

maaret2 صورة لمركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان نُشرت على تويتر من قبل حساب نبراس الأرض عقب السيطرة على المدينة من قبل قوات النظام السوري

مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان هو مركز طبي يقدم العديد من الخدمات الطبية المجانية لنحو 50 ألف عائلة في المنطقة، حيث يقصد المركز شهرياً نحو 10 آلاف مراجع ويضمّ نحو 50 عاملًا بين مختص وإداري. يضم المركز عيادات بمختلف الاختصاصات كالنسائية والتوليد والأطفال والسنيّة وعيادات أخرى متنوعة بالإضافة لمركز لقاحات. يحتوي المركز أيضاً على أجهزة تصوير الثدي الشعاعي ومختبرًا وصيدلية. تمكن المركز من تقديم خدماته في السنوات الاخيرة من خلال دعم منظمة Syria Relief والتي أوقفت هذا الدعم عنه بتاريخ 29 يناير 2019 حيث صرح مدير مركز الرعاية الصحية في مدينة معرة النعمان محمود المر أن توقف الدعم عن المراكز الطبية قد يشكل كارثة صحية وأن استمرار عمل المركز قائم على العمل التطوعي فحسب في ظل تزايد عدد القاصدين لخدماته.

حول معرّة النعمان

maaret0 صورة معرة النعمان من الأقمار الصناعية - المصدر: غوغل إيرث

تقع مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي؛ ولطالما كانت مشافيها مقصدّا للباحثين عن الرعاية الطبية من سكانها و المهجرين إليها، والبالغ عددهم 150 ألف نسمة في عام 2020، بالإضافة لسكان المناطق المجاورة، كقرى جبل الزاوية. لكن المنشآت الطبية في هذه المدينة كانت هدفًا للقذائف والغارات الجوية منذ سيطرة المعارضة السورية على المدينة في أكتوبر 2012؛ حيث وثّق الأرشيف السوري 8 ضربات متكررة استهدفت مشفى معرة النعمان الوطني وضربة استهدفت مشفى أورينت وضربة أخرى قصفت مشفى أطباء بلا حدود و استهدافًا لمشفى السلام؛ إضافة إلى استهداف مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان الذي يتناوله هذا التحقيق. لم تكن خدمات الرعاية الصحية في معرّة النعمان مهدّدة باستهدافها فحسب، إذ تسببت استعادة النظام السيطرة على المدينة بتاريخ 28 يناير 2020 بتوقف جميع منشآت المدينة الطبية عن الخدمة، ما حرم سكان المنطقة من الوصول إليها في ظل جائحة كوفيد-19 العالمية. في الجدول التالي أسماء المنشآت الطبية الخارجة عن الخدمة التابعة لمدينة معرّة النعمان وقراها، جمعها الأرشيف السوري من مصادره على الأرض.

المشفىالمركز الصحي
مشفى شاممركز التح
مشفى أورينتمركز الدير الشرقي
مشفى نبض الحياةمركز الغدفة
مشفى مريممركز الهبيط
مشفى تلمنسمركز حيش
مشفى السلاممركز خان شيخون
مشفى معرة النعمان المركزيمركز ركايا
مشفى عديمركز معصران
مشفى الحياةمركز كفروما
مشفى الغدفةمركز كفرنبل
مركز جرجناز
مركز معرة النعمان
مركز معرتحرمة
قطرة
مركز السلام كفروما
مركز كفرعويد
مركز حزارين
مركز الحكيم SDI
مركز السلام (معرشورين)
مركز أسامة البارودي (معرشمارين)

ماذا حدث (ومتى)؟

ما بين الساعة 12:15 - 12:20 من ظهيرة الاثنين 3 أكتوبر 2019، استهدف قصف بقذائف مدفعيّة مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان، تسبب القصف في مقتل مريضة ووقوع إصابات بين المرضى والعاملين في المركز، إضافة إلى بعض الأضرار المادية التي أدت لتوقّف العمل في المركز الصحي مؤقّتًا.

بدأت أولى الإبلاغات عن الهجوم حوالي الساعة 12:37، حيث نشر كل من مركز حلب الإعلامي و شبكة بلدي الإعلامية و مركز توثيق الانتهاكات في إدلب منشوراتٍ على فيسبوك عن وقوع إصابات بين مرضى وعاملي مركز معرة النعمان للرعاية الصحية جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام السوري على محيط المركز.

في الساعة 12:47؛ نشر حساب الناشطة الإعلامية رجاء الأسعد على فيسبوك مقطع فيديو يوثّق أصوات سقوط قذائف وتصاعد أعمدة دخان نتيجة ما ذكرت الإعلامية أنه قصف من قبل قوات النظام على مستوصف معرّة النعمان، كما نوّهت إلى وقوع إصابات ذكرت أسماءهم في قسم التعليقات.

بعد ذلك بوقت قصير؛ نشرت صفحة الدفاع المدني في محافظة إدلب على فيسبوك صورًا تظهر وصول فرق الدفاع المدني لمركز الرعاية الصحية في معرّة النعمان وعمليات إسعاف المصابين ومن بينهم طبيب الأسنان يوسف الحسين.

الدفاع المدني السوري يصل إلى مركز الرعاية الصحية الأولية في معرّة النعمان صورة نشرتها صفحة الدفاع المدني سوريا - محافظة إدلب وتصوّر وصول فرق الدفاع المدني إلى مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان عقب الهجوم.

تحديد الظلال الظاهرة في صورة الدفاع المدني إن الظلال الظاهرة في الصورة المنشورة من قبل الدفاع المدني السوري تتطابق مع موقع الشمس في حدود الساعة 12:30 من ظهيرة 17 فبراير 2020 في معرة النعمان‬؛ كما تم تحديده باستخدام أداة SunCalc. وهو ما يعزّز توقيت الحادثة المُبلغ عنه من قبل الصحفيين والمقابلات التي أجراها فريق تحقيق الأرشيف السوريّ.

إضافة إلى ذلك، نشرت كل من صفحة الحدث السوري وRojev24 وأنقذوا سوريا على فيسبوك منشوراتٍ عن وقوع إصابات جراء استهداف مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان، مصحوبة بصور من موقع التأثير.

في وقتٍ لاحق، نشرت صفحة مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان والشبكة السورية لحقوق الإنسان ومديرية الصحة في إدلب ومنظمة Syria Relief صورًا وتقارير عن استهداف المركز، حيث ذُكر وقوع سبعة مصابين بين المدنيين والعاملين في المركز الصحي، عقب استهدافه بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام وفقًا للمصادر.

مكان سقوط بعض القذائف المدفعية في محيط مركز الرعاية الصحية في معرّة النعمان حسب صفحة المركز على فيسبوك

قابل فريق التحقيق في الأرشيف السوري يوسف الحسين طبيب أسنان في مركز معرّة النعمان للرعاية الصحية الأوليّة، وأحد المصابين جراء القصف المدفعي عليه، حيث أفاد: “يوم الخميس 3/10/2019 فوجئنا بقصف المركز بصواريخ أرض-أرض من حاجز النمر المتمركز في خان شيخون، تصاوبت أنا مباشرة، والمريضة التي كنت أعالجها استشهدت بعد 10 أيام من إصابتها، إضافة إلى 5 مصابين آخرين تراوحت إصاباتهم بين المتوسطة إلى الخفيفة. الإسعاف والدفاع المدني كانا موجودين فأسعفاني إلى المشفى الوطني حيث أصبت بكسر في مشط القدم، واستمر علاجي لمدة شهر كامل.”

وأضاف الحسين ” لم نسمع صوتًا (عند وقوع القذائف) أثناء العلاج، مباشرة دخلت الشظايا والغبار والدخان، لاحظت نزيف دم من قدمي، وصاحت المريضة لإصابتها في بطنها وصدرها، حاولتُ إسعاف المريضة لكن الشظية خرقت العظم فلم أستطع، غادرنا العيادة لمكان أكثر أمانا واتصل الكادر الطبي بالإسعاف، وصل الدفاع المدني خلال ربع ساعة إلى المركز وأسعفونا للمشفى الوطني. أثرت الإصابة على عملي لكنني مضطر لمتابعة عملي بشكل مؤقت لعدم وجود أطباء أسنان. كانت إصابة المريضة حرجة ونزفت كثيرًا وتم تحويلها لباب الهوى حيث بدأت بتلقي العلاج، لكنها استشهدت بعد 10 أيام.”

‪]‬صور‪(https://www.facebook.com/Primary.health.Care.Center/posts/1136453643230227)[‬ نشرتها صفحة المركز على فيسبوك تُظهر إسعاف طبيب الأسنان يوسف الحسين عقب إصابته في عيادته ضمن مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان

في مقابلة معها أجراها فريق التحقيق، أكّدت الممرضة خديجة القاسم ممرضة عيادة السنية، ما ذكره الطبيب يوسف الحسين، وأضافت “دخل علينا من النافذة والأبواب دخان وشظايا، أصابت الضربة الأولى الدكتور، ثم أصيبت المريضة ببطنها، نقلنا المريضة لمكان آمن ريثما أتى الإسعاف، كان هناك حوالي 5 إصابات أخرى، وعانت العيادة السنية من الضرر الأكبر”.

وأكّد الحارس في مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان أن المركز استُهدف عند الساعة 12:20 من ظهيرة 3 أكتوبر 2019، ما أدّى لوقوع إصابات واستشهاد السيدة شعاع خديجة، وأضاف “سقطت 6 صواريخ حول المركز، ما أدى لخروجه عن الخدمة، رغم أنه مكان طبي لا علاقة له بأي أمور أو فصائل عسكرية”.

القتلى والجرحى

كشفت المصادر المتاحة عبر الإنترنت، إضافة إلى المقابلات التي أجراها الأرشيف السوريّ، عن أعداد القتلى والمصابين نتيجة للقصف المدفعي على مركز الرعاية الصحية الأولية في معرّة النعمان. أظهرت صور نشرها الدفاع المدني السوريّ وصفحة المركز على فيسبوك صور وصول فريق الدفاع المدني لإسعاف المصابين ومن بينهم الطبيب يوسف الحسين، كما ظهر جسد المريضة شعاع خديجة في إحدى الصور التي نشرتها منظمة Syria Relief على أرضية مغطّاة بالدماء.

ذُكرت أسماء سبعة مصابين من قبل العديد من المصادر، من بينها منشور الإعلامية رجاء الأسعد وتقرير العربي الجديد حول الحادثة. وهم:

  • وسيم الطعمة
  • غزل دودي
  • شعاع خديجة
  • لمياء الربيع
  • بلال ميزر
  • يوسف الحسين
  • محمد ملحم

بعد حوالي 12 يومًا من الهجوم، توفّيت المصابة شعاع خديجة متأثرة بجراحها ونزيفها الحاد نتيجة إصابتها في مركز معرّة النعمان الصحيّ، أثناء تلقّيها العلاج في عيادة الأسنان.

الأضرار التي أصابت مركز الرعاية الصحية الأولية في معرّة النعمان

من خلال الصور ومقاطع الفيديو؛ وثّق فريق التحقيق في الأرشيف السوري الأضرار الداخلية والخارجية في المنشأة بعد استهدافها، كما قارن الفريق المواد التي نشرتها المصادر المفتوحة بالصور ومقاطع الفيديو التي التقطها. إضافة إلى ذلك؛ أجرى الفريق مقابلات مع عاملين في المركز الصحي عقب الهجوم لمزيد من التفاصيل حوله.

ذكرت المصادر مفتوحة المصدر، والشهادات التي جمعها فريق التحقيق في الأرشيف السوري أن قذائف مدفعية أصابت سور المركز الصحي ومحيطه، وتسببت بأضرار أخرجته عن الخدمة. لم يكن الدمار في بناء المركز الصحي واسعًا، لكن القذائف ألحقت أضرارًا في البنية التحتية، من شبكة كهرباء ومياه، ونوافذ المركز الصحي وسوره والأشجار الموجودة في حديقته.

صور لآثار الدمار في محيط مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان التقطها الأرشيف السوري بعد أيام من الحادثة

صور لآثار الدمار في محيط مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان نُشرت على صفحة المركز على فيسبوك يوم الحادثة

صور أقمار صناعية مُتلقطة قبل وبعد الحادثة، حيث يمكن ملاحظة موقع سقوط إحدى القذائف بالقرب من سور مركز الرعاية الصحية الأولية في معرّة النعمان

الأطراف المسؤولة المحتملة

بشكل يعزّز ما ذُكر في المصادر المفتوحة، أفاد الشهود ضمن المقابلات التي أجراها فريق الأرشيف السوري مع كادر مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان أن المركز استُهدف بقذائف مدفعية من قبل قوات النظام السوري المتمركزة في تلّ النمر. أجرى فريق التحقيق بحثًا في المصادر المفتوحة ومن قبل المصادر على الأرض عن تلّ النمر والجهة المسيطرة عليه والأسلحة المتواجدة فيه.

حول تلّ النمر

maaret28 صورة أقمار صناعية لتل النمر‪.‬

يعتبر تلّ النمر أحد النقاط الاستراتيجية عسكريًا جنوب إدلب، ويقع في المدخل الشمالي لخان شيخون، نحو 20 كم جنوبي معرة النعمان، ويطلّ على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي. توالت الجهات التي تسيطر على تلّ النمر خلال السنوات الماضية، في 24 مارس 2014 سيطرت على التلّ كتائب من الجيش الحرّ بعد أن كان حاجزًا للجيش السوريّ، ويظهر مقطع الفيديو بقايا معدّات عسكرية وسواتر ترابية في المكان. بقي التل خارجًا عن سيطرة الجيش السوري لمدة تزيد عن خمس سنوات، ليستعيد السيطرة عليه في 19 أغسطس 2019 ضمن حملة عسكرية على إدلب.

تولّت قوات النمر، والتي تغيّر اسمها في 31 أغسطس 2019 ليصبح “الفرقة 25 مهام خاصة”، إدارة حاجز تل النمر. وكانت وكالة أنباء سبوتنيك قد نشرت صورًا تظهر عناصر من الفرقة 25 في معرة النعمان بإدلب خلال ما أسمته معارك تطهير المدينة ومحيطها من المجموعات المسلحة.

maaret23

صور لعناصر من الفرقة 25 في معرة النعمان نشرتها وكالة أنباء سبوتنيك

بعد سيطرة الفرقة 25 على تل النمر، استعاد موقعه كمصدر رئيسيّ للقصف المدفعي اليوميّ على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي.

الأسلحة المتواجدة في تلّ النمر

حصل الأرشيف السوري على قائمة ببعض الأسلحة المتواجدة في تل النمر من مصادره على الأرض، وقاطعها مع ما ورد من المصادر المفتوحة. من بين تلك الأسلحة:

مرابض مدفعية، راجمات صواريخ، دبابات، مدافع فوزديكا، مدافع 120 مم، مدافع S‪-‬23، مدافع 130 مم، قاذفات هاون، عربات بي إم بي، ومدافع مضاد دبابات.

وكانت مصادر مختلفة قد نشرت مقاطع فيديو تُظهر تدمير أسلحة على تل النمر من قبل فصائل المعارضة، من بينها مقطع فيديو يُظهر تدمير مدفع 130، وآخر يوثّق انفجار ناقلة جنود، كما صوّر مقطع فيديو آخر استهداف دبّابة على التل.

maaret29 صورة أقمار صناعية للمسافة بين تل النمر ومركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان‪.‬

تقدّر المسافة بين حاجز تل النمر ومركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان بنحو 21 كم، وهي مسافة تغطّيها عدّة أسلحة من المحدّدة أعلاه. تعذّر على الأرشيف السوري تحديد السلاح المُستخدم في استهداف المركز الصحي في معرة النعمان لعدم وجود صور لبقايا الذخائر المستخدمة في الضربة؛ إلا أن المسافة بين تل النمر والمركز، وطبيعة الضرر الذي لحق به تعزّز احتمالية استهدافه باستخدام أحد الأسلحة الموجودة في التلّ، وهو ما أكدته المعلومات مفتوحة المصدر ومصادر الأرشيف السوري والتي أفادت أن تل النمر كان مصدر القصف المدفعي على مدن ريف إدلب الجنوبي في فترة وقوع الضربة. كما أن صور عناصر الفرقة 25 تتجول في معرة النعمان فيما أسمته وكالة سبوتنيك “تطهيرًا” للمدينة يشير إلى أن استهداف مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان يُحتمل أن يكون جزءًا من حملة عسكرية من الفرقة 25 التي كانت تتمركز في تل النمر بتاريخ الحادثة؛ بهدف استعادة السيطرة على المدينة.

خاتمة

من خلال المعلومات المذكورة أعلاه؛ استطاع الأرشيف السوري التأكيد على أن قصفًا مدفعيًا استهدف مركز الرعاية الصحية الأولية في معرة النعمان في الساعة 12:20من ظهيرة الخميس 3 أكتوبر 2019، تسبّبت القذائف الصاروخية في دمار جزئي في المركز وأضرار في بنيته التحتية أخرجته عن الخدمة، كما أدّت لإصابة 7 من بين المراجعين والعاملين الطبّيين فيه، توفّيت من بينهم مصابة متأثرة بجراحها. بالنظر إلى محدودية التحقيقات فإن الأرشيف السوري غير قادر على تحديد الجهة المسؤولة عن هذه الضربة بشكل قاطع؛ رغم أن المعلومات مفتوحة المصدر والمواد والشهادات التي حصل عليها الأرشيف السوري تشير إلى قوات الفرقة 25 مهام خاصة على حاجز تلّ النمر كمسؤول محتمل عن هذه الحادثة.

الأرشيف السوري هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع السوري. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا. يمكنكم دعمنا عبر صفحة باتريون الخاصة بالمشروع.

تبرّع
حولتواصل معناالصحافةالشؤون القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السودانيالأرشيف اليمني