logo
الأرشيف السوري
logoالأرشيف السوري

التحقيقات

استهداف سوق شعبي وأحياء سكنية في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي

٣١ أيار ٢٠٢٢

تحقيق يتناول قصفًا على طول طريق رئيسيّ في أريحا

اطبع المقال

حول الحادثة

  • مكان الاستهداف: مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، التي تقع على طريق الـ M4 السريع.
  • موقع التأثير: على الطريق الرئيسي ومحيطه في مركز مدينة أريحا، الذي يحيط به 7 مدارس وسوق شعبي.
  • التاريخ: الأربعاء 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2021
  • التوقيت: ما بين الساعة 8:00 و 8:15 صباحاً بتوقيت دمشق (EET - UTC +2)
  • الضحايا: 11 شخصاً بينهم أربعة أطفال وامرأة، تم التأكد من أسمائهم، وإصابة أزيد من 35 شخصاً.
  • نوع الحادثة: قصف مدفعي وصاروخي
  • الذخائر المحددة: لم يتمّ تحديدها
  • المسؤول المحتمل: من المرجح أن تكون الصواريخ قد أطلقت من معسكر الحامدية أو بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي

مقدّمة

في صباح يوم الأربعاء 20 تشرين الثاني/ أكتوبر 2021، وبين الساعة 8:00 - 8:15 بتوقيت دمشق، مع بداية وفود التلاميذ إلى مدارسهم والعمال وأصحاب المحلات إلى أعمالهم -تم استهداف الطريق الرئيس في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل أربعة أطفال في طريقهم إلى مدارسهم، ومعلمتهم، إضافة إلى ستة أشخاص آخرين. تم تقدير الهجوم باستخدام أكثر من 9 رمايات استهدفت الطريق الرئيسي وسوقاً شعبياً ومنازل مدنية في أحياء مجاورة.

وأورد مرصد إدلب للطيران في قناته على تلغرام أن الاستهداف جاء من معسكر الحامدية وبلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، وتحدثت مراصد أخرى ووسائل إعلام وناشطون عن وجود طائرات استطلاع فوق المكان المستهدف وقت الرمايات.

المنهجيّة

أجرى الأرشيف السوري تحقيقاً حول الاستهداف، اعتماداً على

  • حفظ، تحليل، والتحقق من 106 مقطع فيديو وصورة وتقريراً، رفعت على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر مكان التأثير، اللحظات الأولى للاستهداف ومكان سقوط الصواريخ، الاستجابة الأولية وانتشال جثث القتلى وإسعاف المصابين وإطفاء الحرائق، إضافة للدمار الحاصل في المكان.
  • التأكد من موقع التأثير من خلال مطابقة المعالم البارزة الظاهرة في المحتوى البصري بصور الأقمار الصناعية والإحداثيات التي وصل إليها فريق التحقيق وأول البلاغات عن الاستهداف.
  • تحليل صور الأقمار الصناعية التي تظهر الموقع، إضافة لإبلاغات الاستهداف في بيانات الرصد المحلية على تلغرام.

وكان هذا التحقيق خلاصة مراحل متعددة من التحليل للمصادر المتاحة، والتأكد منها من قبل فريق التحقيق، زودت المصادر المتكاملة فيما بينها، الفريق بمعلومات مرتبطة بتاريخ الاستهداف، توقيته، موقعه، الضحايا والإصابات والأضرار الناجمة عنه. عبر فحص جميع المعلومات المتوفرة عن الاستهداف، طوّر الأرشيف السوري فهماً للحادثة والمسؤولين المحتملين. للاطلاع على منهجية البحث في الأرشيف السوري، يرجى زيارة موقعنا.

حول مكان التأثير

يمثل المكان المستهدف طريقاً رئيساً في مدينة أريحا ذات الموقع الاستراتيجي المتاخم لمناطق سيطرة الحكومة السورية، ويضم عدداً من المحلات التجارية ويتفرع منه سوقاً للخضار والفاكهة، ويتوزع في طرفيه مبان سكنية طابقية.

وتكتسب مدينة أريحا أهميتها من وجودها على الطريق الرئيسي المتنازع عليه بين قوات الحكومة السورية وروسيا، والضامن التركي، والذي يعرف باسم طريق M4، ويصل بين محافظتي اللاذقية وحلب التي تسيطر عليهما قوات الحكومة السورية.

image106

خريطة توضّح طريق الـ M4 -المصدر: Google Maps

image16

خريطة توضح طريق الـ M4 السريع والمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية باللون البرتقالي، والمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية باللون الأخضر وموقع مدينة أريحا باللون الأزرق -المصدر: خريطة من جسور للدراسات

ويتفرع عن عقدة أريحا طريق يصل إلى محافظة إدلب بطول نحو 13 كيلو متراً تقريباً، وتضم المدينة سلسلتين جبليتين، الأربعين والزاوية، ويتبع لأريحا عشرات القرى والبلدات التي تشكل خط جبهة مع قوات الحكومة السورية التي سيطرت على عدد منها بداية العام 2020.

وأريحا من مناطق خفض التصعيد المتفق عليها، وتدخل في اتفاق الهدنة الموقع بين روسيا وتركيا في آذار من العام 2020، ما جعلها مكاناً لعودة جزء، ليس بالقليل، من النازحين من المدينة والقرى التابعة لها.

image9

خريطة توضّح موقع مدينة أريحا على طريق الـ M4 المشار له باللون البرتقالي -المصدر: Google Maps

image29

خريطة لمدينة أريحا توضّح الطريق العام أو الرئيسي (باللون الأخضر) وطريق الـ M4 (باللون البرتقالي) و موقع سقوط القذائف (باللون الأزرق) -المصدر: Google Earth

ماذا حدث ومتى

تشير المعلومات المتاحة إلى أنه، ما بين الساعة 8:00 والساعة 8:15 بتوقيت دمشق، من يوم 20 تشرين الأول /أكتوبر 2021، سقطت قذائف وصواريخ في السوق الرئيسي وعلى منازل ومحلات في مدينة أريحا.

ونقلت وسائل إعلامية وناشطون أخباراً أرفقت بفيديوهات وصور تؤكد حدوث الاستهداف الذي أسفر عن مقتل 11 شخصاً على الأقل بينهم أربعة أطفال خلال توجههم إلى مدارسهم، إضافة لمعلمتهم وستة أشخاص آخرين، كما أسفر الاستهداف عن إصابة أزيد من 35 شخصاً بينهم نساء وأطفال، أسعفوا إلى المستشفى الوحيد في المدينة، والمستشفيات القريبة في مدينة إدلب، بعضهم في حالة حرجة نقلوا إلى مستشفيات تركية للعلاج.

بدأت أولى البلاغات عن الحادثة في الساعة 8:14 بتوقيت دمشق ، من قبل راديو الكل، حيث نشرت صفحة الراديو خبراً عاجلاً على تويتر أفاد باستهداف قوات الحكومة السورية بالمدفعية مدينة أريحا.

image56

صورة لمنشور راديو الكل عن قصف مدفعي لمدينة أريحا من قوّات الحكومة السوريّة في الساعة 8:14 بتوقيت دمشق -المصدر: منشور راديو الكل على تويتر

بعد خمس دقائق، وفي تغريدة على تويتر، نقل مصطفى هاشم خبراً عن رمايات صاروخية متتالية، حدد وقتها بـ “الآن”، على مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وأنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين، وأرفق صورة تبيّن احتراق وسيلة نقل ومحل تجاري في السوق، الواقع في سوق القصابين في أريحا.

image89

صورة لمكان سقوط إحدى القذائف يظهر احتراق وسيلة نقل ومحل تجاري -المصدر: صورة نشرها مصطفى هاشم على تويتر

كما نشر موقع الجزيرة الإلكتروني و صفحة الشبكة السورية على تويتر صورة لوسيلة النقل ذاتها لاحقاً بعد إطفاء الحريق:

image33

صورة لمكان سقوط القذيفة السابقة وتظهر وسيلة النقل والمحل التجاري ذاته بعد إطفاء الحريق -المصدر: صورة نشرتها صفحة الشبكة السورية على تويتر

عند الساعة 8:20 تحدث أحمد عاصي في تغريدة على تويتر عن قصف مدفعي وصاروخي ادّعى أن مصدره “النظام”على مدينة أريحا. كما غرّد الإعلامي فائز الدغيم، في التوقيت ذاته، عبر حسابه على تويتر عن تعرّض أريحا لقصف صاروخي من قبل “قوات النظام وروسيا”، وأرفق التغريدة بصورتين، إحداهما لمكان سقوط القذائف من مسافة بعيدة.

ميلاد فضل، وهو صحفي من أبناء المنطقة، تحدث في تغريدة له على تويتر بعد دقائق من الاستهداف عن ما وصفه استهداف “جيش الأسد بالقذائف مدينة أريحا”، وأرفق التغريدة بصورتين تظهر إحداهما دخاناً جراء الاستهداف في أريحا.

ونشر مرصد سوريا في الساعة 8:21 بتوقيت دمشق خبرًا عن وجود طائرة استطلاع تحلق باتجاه دائري فوق أريحا، تلا ذلك أخبار نقلها كل من تلفزيون سوريا، ووكالة ثقة، و تلفزيون أورينت، تحدثت عن قصف مدفعي استهدف مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

image35

صورة لمنشور مرصد سوريا على تويتر عن تحليق طائرة استطلاع بشكل دائري فوق أريحا الساعة 8:21 بتوقيت دمشق -المصدر: مرصد سوريا على تويتر

ونقلت صفحة Syrian الموالية للحكومة السورية، عند الساعة 8:11 خبراً قالت فيه إن “وحدات من جيشنا تستهدف بالمدفعية الثقيلة وبشكل مكثف مواقع المسلحين في مدينة أريحا”، و أرفقت التغريدة بصورتين لمكان الاستهداف تتطابق مع ما نشره الإعلامي فائز الدغيم.

image76

صورة لمنشور صفحة موالية للحكومة السوريّة يتحدّث عن مسؤوليّة الجيش العربي السوري لقصف أريحا -المصدر: منشور صفحة Syrian على تويتر

أول صور الضحايا كانت عبر صورة نقلها الصحفي ميلاد فضل، تظهر مقتل طفلين أمام محل تجاري في أريحا. تلا ذلك، وبعد نحو ساعة من الاستهداف، مقطع فيديو نشرته صفحة أخبار أريحا يظهر وجود جثة مرمية في المكان واحتراق دراجتين ناريتين، ودمار في المكان، ويسمع في الفيديو صوت أحد الأشخاص يطلب الاتصال بالإسعاف، فيما يسمع بعد ذلك صوت قذيفة أخرى.

كما يمكن أن تُسمع أصوات القذائف في فيديو نشرته قناة الجزيرة، والذي يُظهر مكان سقوطها أيضاً. صُوّر الفيديو من شرفة أحد المنازل القريبة، ويوضح وجود دخان أبيض بعد سقوط القذائف. عند الثانية 31 يظهر سوق أريحا المستهدف (سوق القصابين) والركام في المكان إضافة لانهيار الأسقف والشظايا على الدرابيات الحديدية.

image44

صورة مقتطعة من فيديو نشرته قناة الجزيرة سوريا على الفيسبوك لحظة سقوط القذائف -المصدر: صفحة الجزيرة سوريا على فيسبوك

بعد نحو ساعتين من الاستهداف، تحدث الدفاع المدني السوري في خبر و فيديو على صفحته في فيسبوك، عن “مقتل 7 مدنيين بينهم أطفال وإصابة 20 آخرين بعضهم في حالة حرجة “كحصيلة أولية لقصف استهدف أحياء سكنية وسوقاً شعبياً في أريحا. وادّعى منشور الدفاع المدني أن المسؤول عن القصف هو “قوات النظام وروسيا”. أرفقت صفحة الدفاع المدني صورًا تظهر آثار القصف وجثة أحد الضحايا ومكان سقوط القذيفة على الشارع الرئيسي عند محل حلويات جطل (الذي تم تحديد موقعه لاحقاً في التقرير).

إبراهيم التريسي، وهو صحفي من أبناء مدينة أريحا، نقل في سلسلة من المنشورات المرفقة بصور وفيديوهات تفاصيل الحادثة، إذ تحدث التريسي في خبر نشره على صفحته في فيسبوك، بعد دقائق من الاستهداف، عن قصف مدفعي على أريحا خلال توجه الأطفال إلى المدارس، كذلك صورة لاحتراق المكان، ومنشور عن سقوط شهداء وجرحى في القصف على أريحا، و فيديو تحدث عن سقوط أكثر من قذيفة مدفعية وصاروخية على أريحا أثناء توجه الأطفال إلى مدارسهم، بالإضافة إلى لقطات للدمار في المكان ولقاء أجراه الصحفي في تقرير نشره تلفزيون العربي مع أحد العاملين في مستشفى المدينة الذي تحدث عن الأعداد الكبيرة للمصابين ونقل قسم منهم إلى مستشفيات أخرى، بعضهم بحالة حرجة. ويُظهر الفيديو صورة لحفرة أحدثتها إحدى القذائف.

image88

صورة مقتطعة من تقرير مصوّر نشره تلفزيون العربي -المصدر: تلفزيون العربي على تويتر

كما نشرت شبكة بلدي الإعلامية مقطع فيديو يُظهر سقوط القذائف على أريحا من أكثر من زاوية. يتزامن صوت القذائف في الفيديو مع مكان سقوطها، ويتحدث مصوّر الفيديو عن سقوط عدة قذائف في المكان ذاته، وهو ما تؤكده اللقطات والدخان المنبعث.

نشرت صفحة Ariha TV على فيسبوك سلسلة من الأخبار والصور، أوضحت من خلالها الدمار الحاصل في السوق، ومكان سقوط القذائف من مكانين يظهر في أحدهما جامع التكية، وجثة أحد المصابين عليها آثار للدماء، ومكان الاستهداف بلقطة أكثر عمومية يظهر فيها مسجد الفتح، والسوق لحظة الاستهداف.

ونشر الإعلامي محمد قشاش مقطع فيديو يظهر فيه مكان الحفرة التي أحدثتها القذيفة في الإسفلت على الشارع الرئيسي للسوق.

! image28

لقطة من فيديو الإعلامي محمد قشاش توضّح حفرة ناجمة عن أحد القذائف -المصدر: الإعلامي محمد قشاش على فيسبوك

image62

صورة من الأقمار الصناعية لمكان الحفرة الناجمة عن سقوط القذيفة في سوق القصابين -المصدر: Google Earth

نقل فيديو تلفزيون سوريا لقطات للمكان المستهدف والدمار الذي طاله، إضافة لشهادة عن سقوط قذيفتين متتاليتين على المكان الذي يشهد حركة سكانية في مثل ذلك التوقيت.

مشاهد من الهلع والخوف نقلها فيديو للدفاع المدني أظهر بكاء طفلة وطفل في المكان، وبين الفيديو الاستجابة الأولية في أكثر من مكان مستهدف، وانتشال الجثث والمصابين ونقلهم إلى المشافي، وهرب أطفال يحملون كتبهم من المكان.

كذلك نشر كل من محمد بلعاس، قاسيون، هادي العبد الله، بلدي نيوز، شبكة شام، أريحا نيوز، تلفزيون سوريا، حلب اليوم، المركز الإعلامي العام، المحرر، محمد رشيد، التلفزيون العربي، قناة الجزيرة، فيديوهات أظهرت دماراً واسعاً في المحلات التجارية، وشهادات لأشخاص تحدثوا عن توقيت القصف ومكانه وعدد القتلى بينهم تلاميذ، كذلك استهداف أريحا بأزيد من عشرة قذائف، سقطت في أماكن متفرقة، صور للقتلى في المكان، بعضهم وضع داخل أكياس من قبل عناصر الدفاع المدني قبل نقلهم، آثار للدماء في المكان، ولقطات لأبنية مهدمة ، هلع التلاميذ و الجثث المنتشرة في المكان، وإحصائية القتلى التي وصلت لـ 13 قتيلاً وأكثر من 35 مصاباً.

بتحليل الفيديوهات ومطابقة المعالم البارزة، والتأكد من أماكن سقوط القذائف، إضافة لتحليل ثلاثة فيديوهات مأخوذة من كاميرات مراقبة، يمكن التأكيد على تعرض مدينة أريحا لقصف مدفعي صبيحة الأربعاء 20 تشرين الأول/ أكتوبر، بثلاث قذائف، استطاع الأرشيف السوري تحديد أماكن سقوطها، أدت إلى مقتل 11 شخصاً تم التوثق من هويتهم، وثلاثة آخرين لم يستطع الأرشيف السوري التأكيد على مقتلهم، إضافة لإصابة ما يزيد عن 35 شخصاً آخرين.

تحديد الموقع الجغرافي

حدد الأرشيف السوري 3 مواقع تأثير من هجوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 على أريحا وقام بتحديد موقعها الجغرافي. تم ذلك من خلال تحليل المعالم البارزة في وثائق الفيديو المتاحة ومقارنتها بصور الأقمار الصناعية، والتأكيد على مواقع القذائف من قبل فريقنا داخل سوريا، والفحص الدقيق للقطات الأمنية المتاحة المسجلة عبر كاميرات المراقبة.

موقع التأثير رقم 1 (السوق الشعبي عند محل بيع للدجاج)

نشرت صفحة الدفاع المدني السوري على فيسبوك صورة لمكان سقوط إحدى القذائف في مدينة أريحا، حيث تظهر في الصورة مئذنة جامع متضرّرة ويظهر خلفها بناء مهدّماً وألسنة النار على بعد نحو مئة متر من المسجد.

image48

صورة لمكان سقوط إحدى القذائف وتظهر مئذنة جامع متضرّر -المصدر: صفحة الدفاع المدني السوري على فيسبوك

نشرت صفحة Ariha TV على فيسبوك صوراً لسقوط قذائف على أريحا وتظهر في إحدى الصور المئذنة ذاتها

image41

استطاع فريق تحقيقات الأرشيف السوري تحديد الجامع ذي المئذنة المتضرّرة بـ جامع التكيّة في أريحا الذي كان قد تعرّض للقصف في آذار 2012، بحسب فيديو نشره الصحفي أحمد بربور على يوتيوب، حيث تطابقت المئذنة من حيث الشكل والدمار الذي حلّ بها والزخرفة المحيطة بالقسم العلوي منها.

image74

صورة لمئذنة جامع التكيّة في أريحا -المصدر: فيديو الصحفي أحمد بربور نُشر عام 2012

image14

تتطابق مئذنة جامع التكيّة الذي ظهر في صورة نشرها الدفاع المدني السوري مع لقطات ظهرت فيها المئذنة في فيديو نشره الصحفي أحمد بربور عام 2012

بحسب تحديد الموقع الجغرافي فموقع التأثير الأول هو في الإحداثيات 35.813361, 36.610586 والذي يقع في سوق شعبي يدعى سوق القصابين.

image104

تحديد الموقع الجغرافي للصورة التي نشرها الدفاع المدني والتي تُظهر مئذنة جامع التكية وموقع سقوط إحدى القذائف -المصدر: صفحة الدفاع المدني السوري

زار باحثان من الأرشيف السوري موقع أحد المحال الذي سقطت بقربه القذيفة، وهو محل دجاج حيث ظهرت لحظة سقوط القذيفة على فيديوهين لكاميرا مراقبة، وقام الباحثان بالتأكد ومطابقة إحداثيات المحل ومكان سقوط القذيفة.

image55

لقطة من فيديو كاميرا مراقبة يوضّح لحظة سقوط قذيفة بالقرب من محل تجاري آخر -المصدر: أبوعلي على التويتر

موقع التأثير رقم 2 (الطريق الرئيسي عند محل حلويات جطل)

نشرت صفحة المحرر لحظة بلحظة على الفيسبوك فيديو يظهر الشارع الرئيسي الذي سقطت به قذيفة على الأقل، إضافة للمحلّات التجاريّة، وظهرت لافتة أحد المحال تحمل اسم “حلويات جطل” يقع مكان سقوط إحدى القذائف.

image54 لقطة مقتطعة من فيديو يبيّن لافتة حلويات جطل -المصدر: صفحة المحرر لحظة بلحظة

كما نشر الصحفي إبراهيم التريسي مقطع فيديو على صفحته على الفيسبوك عن مكان سقوط القذيفة في الشارع الرئيسي في مدينة أريحا، حيث ظهرت أيضاً لافتة محل “حلويات جطل” ذاتها.

image69

  • صورة مركّبة من ثلاثة صور مقتطعة من فيديو لسقوط إحدى القذائف في أريحا تظهر لافتة محل “حلويات جطل” - المصدر: الصحفي إبراهيم التريسي *

من تحليل الفيديوهين السابقين تمكن فريق الأرشيف السوري من تحديد موقع محل الحلويات “جطل” و مكان سقوط القذيفة

image38

تحديد موقع سقوط قذيفة أخرى فوق بناء محل حلويات جطل - يُظهراللون البرتقالي مكان وزاوية التصوير لكل لقطة

موقع التأثير رقم 3: (الطريق الرئيسي عند أحد البقاليات)

استعان الأرشيف السوري بباحثيه في المنطقة الذين قاموا بزيارة أماكن التأثير وإرسال الإحداثيات ومطابقتها مع ما توصل له فريق التحقيقات، زار فريق التحقيق موقع التأثير رقم 3 وهو أمام بقالية تقع على الطريق الرئيسي في مدينة أريحا، سقطت قذيفة بالقرب منها، الأمر الذي وثقته كاميرا مراقبة في المحل، حيث أظهر الشريط الذي نشرته قناة العربية على الفيسبوك، سقوط إحدى القذائف في الساعة 8:04 من يوم 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2021.

اعتمد الأرشيف السوري في تحديد موقع التأثير الثالث على الإحداثيات التي زوده بها باحثيه على الأرض وتعذر عليه تحديد الموقع الجغرافي من المصادر المفتوحة بسبب انعدام الدلائل.

image73

لقطة من فيديو كاميرا مراقبة تظهر التوقيت على الكاميرا لحظة سقوط إحدى القذائف التي سقطت بالقرب من أحد المحال التجاريّة -المصدر: قناة العربيّة على الفيسبوك

من خلال تحديد الموقع الجغرافي للصور والفيديوهات السابقة، إضافة لما نقلته كاميرات المراقبة، وبمطابقة المعالم البارزة وبالاستعانة بفريق التحقيق على الأرض؛ حدد الأرشيف السوري مكان سقوط القذائف، وتحقق من سقوط قذيفتين على الأقل في الشارع الرئيسي (العام)، إضافة لقذيفة سقطت على أحد أفرع الشارع إلى الجهة الجنوبية في سوق يعرف بـ “سوق القصابين”:

image93

صورة من الأقمار الصناعيّة لمكان سقوط 3 قذائف استطاع الأرشيف السوري التحقق منها -المصدر: Google Earth

تتوزع عدد من المدارس بالقرب من مكان سقوط القذائف وهي: مدرسة الثورة ومدرسة العروبة ومدرسة عبيدو للإناث ومدرسة بنات أريحا ومدرسة بدرية كورين ومدرسة عبد الغني الصيادي ومدرسة جيل الغد.

image79

صورة من الأقمار الصناعية توضّح مواقع مدارس في محيط سقوط القذائف -المصدر: Google Earth

تحديد توقيت الاستهداف

لتقدير توقيت وقوع الاستهداف قام الأرشيف السوري بتحليل: أوقات رفع مواد نشرت على الإنترنت، تم الإشارة لها والتأكد منها في الفقرة السابقة، الظلال الظاهرة في مقاطع الفيديو التي تصور لحظة سقوط القذائف الصاروخية أو الدقائق التي تليها وبيانات المراصد المحلية، إضافة للتوقيت الظاهر في كاميرات المراقبة.

من تحليل فيديوهات كاميرات المراقبة التي سيتم الإشارة لها في الفقرة التالية استطاع الأرشيف السوري التأكد من سقوط 10 قذائف على الأقل خلال أقل من 10 دقائق ابتداء من الساعة 8:01:57 بتوقيت دمشق انتهاء بالقذيفة العاشرة عند 8:10:08.

بدأت أولى البلاغات عند الساعة 8:14 بتوقيت دمشق من قبل راديو الكل، تلا ذلك تغريدة لمصطفى هاشم، ووسائل إعلامية وناشطين خلال الدقائق التالية.

تحليل الظلال:

عمل فريق الأرشيف السوري على دراسة الظلال الظاهرة في بعض صور وفيديوهات الحادثة ومنها الصورة التي نشرتها صفحة الدفاع المدني السوري على فيسبوك، والتي تظهر مئذنة جامع التكيّة التي قمنا بتحديد موقعها مسبقاً في التقرير.

image48 ‬صورة لمكان سقوط إحدى القذائف وتظهر مئذنة جامع التكية -المصدر: صفحة الدفاع المدني السوري على الفيسبوك

باستخدام أداتي ShadowCalculator و SunCalc لحساب زاوية وطول الظلال ومقارنتها مع الصور التي تمّ دراستها، تتطابق الظلال الظاهرة في الصورة التي نشرتها صفحة الدفاع المدني السوري على الفيسبوك مع موقع الشمس بين الساعة 8:00 - 8:15 بتوقيت دمشق (UTC +3) في منطقة تصوير الفيديو من يوم 20 تشرين الأول 2021.

image121 ‬صورة لدراسة زاوية وطول الظلال في مدينة أريحا حوالي الساعة 8:02 بتوقيت دمشق من يوم 20 تشرين الأول 2021 - المصدر: موقع ShadowCalculator

image207 ‬صورة لموقع الشمس والظلال في مدينة أريحا حوالي الساعة 8:02 بتوقيت دمشق من يوم 20 تشرين الأول 2021 -المصدر: موقع SunCalc

فيديوهات كاميرات المراقبة:

حلّل الأرشيف السوري مقطعي فيديو تم تسجيلهما من خلال كاميرات المراقبة للمحلين اللذين تضررا من الضربات السابقة، الفيديو الأول لمحل المواد التموينية نشرته قناة الشبكة السورية لحقوق الإنسان على اليوتيوب، أما الفيديو الثانيفقد نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان على موقعها على SharePoint لمحل بيع الفروج وفي تقريرها عن الحادثة. يبلغ طول المقطعين نحو 10 دقائق ويمكن سماع أصوات القذائف في كلّ منهما. من خلال مقارنة مقطعي الفيديو يمكن تحديد توقيت سقوط القذائف بالاستعانة بالطابع الزمني في كلا المقطعين. تحقّق الأرشيف السوري من المكان الذي صورته كاميرا المراقبة والأشخاص في المكان المستهدف عن طريق زيارة فريقه لمواقع التأثير.

يظهر شريط الطابع الزمني في فيديو كاميرا المراقبة تاريخ 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، والتوقيت عند الساعة 8:04:53 بتوقيت دمشق.

firstshell

‬لقطة من فيديو كاميرا مراقبة تظهر التوقيت على الكاميرا لحظة سقوط إحدى القذائف بالقرب من أحد المحال التجاريّة -المصدر: الشبكة السورية لحقوق الإنسان

عبر تحليل مقطعي فيديو كاميرات المراقبة استطاع الأرشيف السوري وضع الخط الزمني التالي لعدد ووقت سقوط القذائف:

مقطع فيديو كاميرا المراقبة في البقالية:

  • 8:01:57 توقيت أول قذيفة توثق صوتها كاميرا مراقبة محل المواد الغذائية
  • 8:04:53 صوت قذيفة ثانية تسقط، حيث يسمع صوت صاحب المحل يقول إنه قد أصيب برأسه، وينادي ويطلب الإسعاف.
  • 8:05:29 يسمع صفير قذيفة ثالثة تسقط، ويظهر الشخص في الفيديو وهو يختبئ منها
  • 8:05:46 يسمع صوت بعيد وقد يكون صوت إطلاق قذيفة
  • 8:05:51 بعد 5 ثواني يسمع صفير ويسمع صوت سقوط قذيفة رابعة، يمكن ملاحظة اهتزاز الكاميرا ما قد يرجح قرب القذيفة من محل المواد الغذائية
  • 8:06:28 يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة خامسة
  • 8:06:56 يُسمع صوت وقد يكون صوت إطلاق قذيفة
  • 8:07:01 بعد 5 ثواني يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة سادسة
  • 8:07:37 يُسمع صوت وقد يكون صوت إطلاق قذيفة
  • 8:07:42 بعد 5 ثواني يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة سابعة
  • 8:08:20 يُسمع صوت قد يكون صوت إطلاق قذيفة
  • 8:08:25 بعد 5 ثواني يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة ثامنة
  • 8:09:29 يُسمع صوت قد يكون إطلاق قذيفة
  • 8:09:34 بعد 5 ثواني يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة تاسعة
  • 8:10:03 يُسمع صوت وقد يكون صوت إطلاق قذيفة
  • 8:10:08 بعد 5 ثواني يُسمع صفير ومن ثم يوثق الفيديو صوت سقوط قذيفة عاشرة

يتطابق عدد القذائف وتوقيت سقوطها في مقطع فيديو البقالية، مع مقطع فيديو كاميرا مراقبة محل الدجاج، والذي يوثّق سقوط قذيفة على محل الدجاج وإصابة الأطفال فيه في الساعة 8:05:29.

من خلال الخط الزمني، يمكن التأكيد على سقوط ما لا يقل عن 10 قذائف خلال أقل من 10 دقائق في مدينة أريحا في 20 أكتوبر 2021.

بلاغات مراصد الطيران المحلية:

تحدث مرصد الأحرار للطيران عن تسع رمايات مدفعية على أريحا عند الساعة 8:11 دقيقة، ووجود طائرة استطلاع في أريحا عند الساعة 8:33 بالتوقيت المحلي.

مرصد جسر الشغور للطيران، وعند الساعة 8:06 تحدث عن رمايات على أريحا، ووجود طائرة استطلاع عند الساعة 8:10 في المكان.

مرصد إدلب للطيران تحدث عن وجود استطلاع دوران في أجواء الأربعين عند الساعة 8:02 ورمايات على أريحا عند الساعة 8:04 و 8:06، وأن مصدر الرمايات هي معسكر الحامدية وخان السبل، وعند الساعة 8:07 و 8:09 تحدث عن وجود طائرة استطلاع لتصحيح الرمايات.

لقطات مأخوذة من مراصد الطيران تشير إلى وجود طائرة استطلاع ورمايات على مدينة أريحا، يتطابق توقيت نشر التحذيرات مع الوقت المقدّر للقصف -المصدر: مرصد الأحرار للطيران، مرصد جسر الشغور، مرصد إدلب للطيران.‪

من خلال التحقق من توقيت نشر أولى البلاغات حول الحادث، تحليل الظلال الظاهرة في لقطات تظهر اللحظات التالية مباشرة للقصف، تحليل فيديوهات كاميرات المراقبة وبلاغات مراصد الطيران المحلية؛ يمكن التأكيد، من قبل فريق التحقيقات، على أن وقت الاستهداف كان بين الساعة 8:00 والساعة 8:15 بتوقيت دمشق صبيحة 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2021.

دراسة حالة - توثيق كاميرات المراقبة مقتل تلاميذ المدارس وهم يحتمون عند محل الدجاج

[تحذير: يتضمن هذا القسم محتوىً قاسٍ، بما في ذلك صور لجثث أطفال قُتلوا جراء الهجوم]

تتبع الأرشيف السوري اللحظات التي سبقت وقوع إحدى القذائف، أثناء سقوطها وبعدها مباشرة، والمنشورة من عدة مصادر، لدراسة الأثر على المدنيين في المنطقة.

يظهر فيديو من كاميرا مراقبة داخل أحد المحال التجارية في أريحا مجموعة من الأشخاص، ثلاثة أطفال وطفلة، إضافة لأربعة رجال. في الثواني الأولى من الفيديو أو حوالي الساعة 8:05:06 بتوقيت دمشق، يحتمي الأشخاص الظاهرون في الفيديو داخل المكان.

‬لقطة من فيديو كاميرا مراقبة تظهر 4 أطفال و4 رجال في محل تجاري -المصدر: أبوعلي على التويتر‪

عند الثانية 22 من الفيديو أو 8:05:28 بتوقيت دمشق، يحاول طفل، يرتدي قميصاً برتقالياً وبنطالاً أسود، يضع حقيبة مدرسية خضراء اللون على ظهره، الخروج من المحل، وعند وصوله إلى باب المحل يظهر انفجار، شرارة من النار والكثير من الغبار يملأ المكان. يظهر الفيديو أيضاً طفلًا يرتدي ثياباً سوداء اللون، إضافة لطفل آخر يرتدي ثياباً سوداء اللون ويحمل حقيبة مدرسية.

*لقطات من فيديو كاميرا مراقبة توضّح لحظة سقوط القذيفة بالقرب من المحل -المصدر: أبوعلي على التويتر

في فيديو آخر تظهر كاميرا المراقبة الدقائق التالية لانزياح الغبار، و عند الساعة 8:07:06 بتوقيت دمشق، أي بعد حوالي دقيقة ونصف الدقيقة من سقوط القذيفة في المكان المستهدف. يصوّر الفيديو جثث طفلين تحيط بهما الدماء. من خلال مطابقة المعالم في المكان واللباس الذي يرتديانه يمكن التحقق من أن الطفلين القتيلين هما الذين ظهرا في الفيديو السابق. كما يظهر الطفل الثالث في الفيديو محاولًا الابتعاد عن مكان القذائف، يجر قدميه إلى داخل المحل، ويترك عند زحفه آثاراً من الدماء مصدرها إحدى قدميه التي تظهر وكأنها بقيت معلقة بباقي الجسد مع بتر واضح فيها، قبل أن يغمى عليه داخل المحل.

‬لقطة من فيديو كاميرا مراقبة تظهر جثث الأطفال ومحاولة الجريح الابتعاد عن مكان سقوط القذيفة قرب المحل -المصدر: عمار الحسن‪

نشرت العديد من المصادر صور الأطفال قبل الهجوم وبعده، من بينها ما نشره كل من الصحفي في تلفزيون سوريا عبد الله الموسى، والدفاع المدني السوري وصفحة أريحا والصحفي ميلاد فضل، و صفحة صيادلة إدلب، و فيديو ممتاز أبو محمد الذي يظهر لحظة إسعاف الطفل المصاب. كما نشرت صفحة أكاد الجبل على تويتر، مقطع فيديو يظهر الطفل المصاب في المشفى مودّعًا أخاه الذي قتل في الاستهداف ذاته.

image25 صورة تصوّر الأطفال ضحايا القصف المدفعي -المصدر: الصحفي ميلاد فضل‪

كما تظهر صورة أخرى الطفلة التي صورها فيديو كاميرا المراقبة مصابةً داخل المستشفى، عليها آثار الدماء، يتطابق لباسها الأصفر و شكل تسريحتها مع اللقطات المأخوذة من كاميرا المراقبة.

image11 إلى اليمين صورة للطفلة المصابة بالقصف مع صور من فيديو كاميرا المراقبة -المصدر: ريم رضوان الشديدي وابوعلي

نشرت مصادر متعددة أسماء الأطفال القتلى والجرحى في الهجوم. لن يقوم الأرشيف السوري بإعادة نشر هذه المعلومات في التقرير دون الحصول على موافقة أسر الضحايا.

الضحايا

بمطابقة الأسماء من المصادر المتاحة، ومنها صفحة عمار الدقاق في فيسبوك، وفيديو محمد رشيد، وصفحة أريحا نيوز، والمركز الإعلامي العام، وصفحة أريحا اليوم، وقائمة من صفحة Ariha TV نشرت أسماء القتلى والمصابين داخل مستشفى أريحا بصورة منقولة من السجلات، كذلك صور وفيديوهات للقتلى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تم التأكد منها من قبل فريق التحقيق، خلص الأرشيف السوري إلى توثيق مقتل 11 شخصاً بينهم أربعة أطفال ومعلّمة فلسطينية سورية تسكن في المدينة، وستة أشخاص آخرين، كان آخرهم شابّ توفي بعد يومين داخل المشافي التركية التي نقل إليها عقب إصابته في الاستهداف على أريحا.

الدمار

يظهر فيديو قناة الجزيرة، وصور من صفحة أيلول على فيسبوك، دماراً وحريقاً في السوق الشعبي والمحلات التجارية.

ونشر Mohammed at، وتلفزيون سوريا، فيديوهان للدمار الذي طال المحلات التجارية و حفرة تركتها واحدة من القذائف التي استهدفت المكان، وأنقاضاً في الأبنية الطابقية وتهدماً في الجدران والنوافذ وشظايا على أبوابها الحديدية.

كما أظهرت فيديوهات وصور نشرها كل من الدفاع المدني، قاسيون، شبكة شام، حلب اليوم، أحمد المحمد، Lana Ali دماراً طال السوق الرئيسي والأحياء السكنية، ودماراً في المنازل، وأنقاضاً في المكان، إضافة لتكسر الزجاج وتهدم الأسقف، كذلك احتراق دراجتين ناريتين، ووسيلة نقل تعرف بـ “طريزينة”، وحرائق طالت المكان.

image102 ‬صور للدمار الذي طال المحال التجارية -المصدر: فيديو لصفحة الجزيرة سوريا على الفيسبوك‪

image86 ‬صورة للدمار الذي لحق الشارع العام (الرئيسي) إثر سقوط إحدى القذائف بالقرب من محل حلويات جطل -المصدر: فيديو صفحة المحرر لحظة بلحظة على الفيسبوك‪

تقييم الدمار الناجم عن الهجوم

في يوم الحادثة نشرت صفحة حلويات ومعجنات جطل على الفيسبوك صورة لآثار الدمار على الطابقين الثاني والثالث من المبنى الذي يقع فيه المحل

image6 صورة لآثار الدمار الذي تسببت به قذيفة سقطت في الشارع العام في أريحا -المصدر: صفحة حلويات ومعجنات جطل على الفيسبوك‪

من دراسة الفيديوهات و تحليل الصورة التي نشرتها صفحة حلويات جطل، نستطيع ملاحظة أنّ القذيفة أصابت بناء محل الحلويات وسقطت أغلب الأنقاض باتجاه الشمال إلى الشمال الغربي على زاوية الشارع المقابل، وقد يكون هذا مؤشراً على أنّ القذيفة كان مصدرها الجنوب إلى الجنوب الشرقي بزاوية 75 درجة.

image7 ‬صورة من الأقمار الصناعيّة توضّح موقع سقوط القذيفة ومكان سقوط الأنقاض إلى الشمال الغربي منها -المصدر: Google Earth‪

إن امتداد الخط ذاته بزاوية 75 درجة من مكان سقوط القذيفة يشير إلى أنّ مصدر القذيفة المحتمل قد يكون من جهة الجنوب -الجنوب الشرقي قرب معرّة النعمان التي تبعد نحو 18 كم أو الحميديّة التي تبعد نحو 22 كم من موقع سقوط القذائف في أريحا

image68

‬صورة تحليليّة لتقدير مصدر القذيفة -المصدر: ‪‬Google Earth

صورة لمكان سقوط إحدى القذائف يظهر احتراق وسيلة نقل ومحل تجاري -المصادر: صورة نشرها مصطفى هاشم على تويتر، الشبكة السورية لحقوق الإنسان, والصحفي محمد قشاش

مواقف دولية

بعد الاستهداف، تتالت ردود الأفعال والمواقف الدولية والمحلية المستنكرة للقصف الذي طال مدينة أريحا، إذ استنكرت الولايات المتحدة الأمريكيّة عبر تغريدة في تويتر، تصاعد العنف والهجمات التي حدثت في يوم 20 تشرين الأول ودعت إلى حماية أرواح المدنيين.

image61 صورة لمنشور استنكار الولايات المتحدة لتصاعد العنف والهجمات في يوم 20 تشرين الأول -المصدر: صفحة U.S. Embassy Syria على تويتر

السفارة البريطانية في دمشق أدانت عبر منشور على تويتر الاستهداف الذي وصفته بـ”سلسلة من الهجمات الوحشيّة من قبل نظام الأسد وداعميه على المدنيّين في أريحا، المملكة المتحدة تدين هذه الأفعال الشنيعة بعبارات لا لبس فيه”.

image101

*صورة لمنشور استنكار المملكة المتحدة لهجوم أريحا -المصدر: صفحة UK for Syria على تويتر

منظمة الأمم المتحدة للطفولة الـ UNICEF أدانت في تقرير لها مقتل 4 أطفال كانوا في طريقهم إلى المدرسة، وقالت إنّ الأطفال ليسوا أهدافاً ويجب حمايتهم في جميع الأوقات وخاصة في أوقات النزاع.

image72 صورة لمنشور منظمة الأمم المتحدة للطفولة -المصدر: UNICEF على تويتر

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA على تويتر عبر عن قلق الأمم المتحدة “إزاء الأعمال العدائية المتزايدة في شمال غرب سوريا، ومقتل 10 وإصابة أكثر من 30 مدنياً بما في ذلك العديد من أطفال المدارس في هجوم أريحا”، وأكد على “وجوب حماية الأطفال والمدنيّين”.

image96 صورة لمنشور مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA -المصدر: OCHA على تويتر

كما تحدث فرحان حق، نائب المتحدث العام باسم الأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي نشر تفاصيله موقع الأمم المتحدة عن “تقارير عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين وردت عقب قصف مدفعي في بلدة أريحا جنوبي إدلب”، واصفاً ما أسماه التصعيد الأخير، بـ “أكبر زيادة في الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا منذ اتفاق وقف إطلاق النار في آذار/ مارس 2020”.

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وفي تصريح صحفي نشره على تويتر، وصف الاستهداف بـ “مجزرة وجريمة حرب جديدة ارتكبتها قوات النظام في أريحا”، تزامنت مع انعقاد جولة جديدة للجنة الدستورية في جنيف” داعياً المجتمع الدولي إلى “تحمل مسؤولياته تجاه ما يجري”.

image37 صورة لمنشور الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية - المصدر حساب الائتلاف الوطني السوري على تويتر

خاتمة

من خلال المعلومات المذكورة أعلاه، استطاع الأرشيف السوري التأكيد على أن 10 قذائف مدفعية وصاروخية على الأقل، استهدفت سوقاً وأحياء سكنية في مدينة أريحا، إضافة لدراجتين ناريتين ووسيلة نقل، بشكل مباشر، على الطريق الرئيسي في مدينة أريحا، في 20 تشرين الثاني / أكتوبر 2021، بين الساعة 8:00 و 08:15 بتوقيت دمشق. تسبب الاستهداف بمقتل 11شخصاً وإصابة 35 شخصاً آخرين على الأقل، إضافة لدمار طال السوق الشعبي وأحياء سكنية و وسائل نقل.

بالنظر إلى محدودية المعلومات حول السلاح المستخدم فإن الأرشيف السوري غير قادر على تحديد الجهة المسؤولة عن هذه الضربة بشكل قاطع، رغم أن المعلومات مفتوحة المصدر التي حصل عليها الأرشيف السوري تشير إلى قوات الحكومة السورية، كمسؤول محتمل عن الحادثة.

الأرشيف السوري هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع السوري. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا. يمكنكم دعمنا عبر صفحة باتريون الخاصة بالمشروع.

تبرّع
حولتواصل معناالصحافةالشؤون القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السودانيالأرشيف اليمني